المضادات الحيوية قد تعزز البدانة لدى الأطفال

الجراثيم الموجودة في الأمعاء تلعب دوراً مهماً في طريقة امتصاص السعرات الحرارية

أظهرت دراسة نشرت، الثلاثاء، أن إعطاء الأطفال دون سن الستة أشهر مضادات حيوية قد يسبب لهم البدانة في مرحلة لاحقة من حياتهم.وشرح ليوناردو تراساندي، من كلية الطب في جامعة نيويورك، قائلاً: نعتقد عادة أن البدانة وباء يعود سببه بشكل كبير إلى حمية غذائية غير سليمة وإلى نقص في التمارين الجسدية.لكن الدراسات باتت تشير إلى أنها مشكلة أكثر تعقيداً.
وشرح أن الجراثيم الموجودة في أمعائنا قد تلعب دوراً مهماً في طريقة امتصاصنا للسعرات الحرارية.وتناول المضادات الحيوية، خصوصاً في الطفولة، قد يقضي على بعض هذه الجراثيم التي تؤثر في طريقة امتصاص جسمنا للطعام والتي قد تسمح لنا بالبقاء نحيفين.
وشملت الدراسة 11532 طفلاً وُلدوا في إيفون في بريطانيا في عامي 1991 و1992.فارق يصل إلى 22% وبيّنت أن وزن الأطفال الذين تناولوا مضادات حيوية في الأشهر الخمسة الأولى من حياتهم أكبر من وزن الأطفال الآخرين.
وأظهرت أن فارق الوزن ضئيل بين سن 10 أشهر و20 شهراً، لكنه ازداد لاحقاً.وفي سن الثلاث سنوات وشهرين، بلغ احتمال المعاناة من الوزن الزائد لدى الأطفال الذين تناولوا مضادات حيوية في بداية حياتهم 22%، مقارنة بالأطفال الآخرين.
أما الأطفال الذين تناولوا مضادات حيوية بعد سن الخمسة أشهر فلم يظهر لديهم فارق ملحوظ في الوزن مقارنة بالأطفال الآخرين.
وأوضحت جان بلوشتاين، من جامعة نيويورك قائلة:"يعرف مربو الماشية منذ زمن أن المضادات الحيوية تسهم في تكبير حجم الأبقار المخصصة للبيع.
وأضافت:مع أنه علينا إجراء دراسات إضافية لتأكيد استنتاجاتنا، إلا أن هذه الدراسة تفترض أن المضادات الحيوية تؤثر في زيادة وزن الانسان، لاسيما الأطفال.
نقلإ عن العربية.نت
المواضيع المرتبطة- الصحة الإنجابية وصحة الطفل في افتتاح دورة تدريب مثقفي النظراء في جامعة صنعاء في مجال الإيدز والأمراض المنقولة جنسيا لقاء تشاوري لمناقشة النظام الداخلي للشبكة الوطنية لحماية الطفل بصنعاء الأمومة المأمونة وفقاً للتقرير الوطني للجمهورية اليمنية حول المؤتمر الدولي للسكان والتنمية ما بعد 2014م مفهوم الصحة الإنجابية وسلامة المرأة والطفل بهدف إكساب المشاركين المعارف والمهارات اللازمة لتقديم خدمات الصحة الإنجابية خلال الأزمات والنزاعات القابلات عنصر رئيسي لضمان تعميم الحصول على خدمات تنظيم الأسرة الطوعي الحمل يلزمه متابعة ورعاية صحية درءاً للتهديدات للأمهات والآباء _ التحصين حماية لأطفالكم الحمل المبكر ومشاكل خطيرة تهدد الأمهات والمواليد تدريب قابلات المجتمع ضرورة للحد من ارتفاع وفيات الأمهات في اليمن صحة المرأة كما تراها منظمة الصحة العالمية وقاية الأطفال الصغار - نزلات البرد والعدوى التنفسية تجنبهم مضاعفات قد تفضي إلى الوفا ناسور الولادة - ودائرة التهميش والوصم الرضاعة الطبيعية - مهمة للأم والطفل الدعم المالي والالتزام السياسي لضمان توافرخدمات الصحة صحة أطفالنا مرهونة بالتحصين الروتيني الأمومة المأمونة لأول مرة في اليمن لقاح الفيروس العجلية(الروتا) اكتشاف الجين المسبب لنوع غامض من شلل الأطفال

تصميم و إعـداد -يحيى جباري