تقنية جديدة للتنبؤ بالولادة المبكرة

تكشف إذا كانت السيدة ستلد قبل موعدها بنسبة تتراوح بين 75 و80%

مكن باحثون سويديون من التوصل لاختبار جديد للتنبؤ بما إذا كانت السيدة الحامل التي تعاني انقباضات مبكرة للوضع سوف تلد خلال أسبوع أم لا، ما يعتبر طريقة جديدة لتأخير عملية الولادة للاستعداد لتقديم العناية العاجلة للطفل المبتسر.وتتمثل التقنية الجديدة في إجراء تحليل دم جديد لاكتشاف نوعين محددين من البروتينات في دم السيدة الحامل مع قياس طول عنق الرحم من خلال الفحص المعروف باستخدام الموجات فوق الصوتية. ويمكن لهذه الطريقة أن تساعد الأطباء في معرفة ما إذا كانت السيدة ستضع مولودها قبل الموعد المحدد بدقة تتراوح بين 75 و80%.
فمن الأمور التي تحظى باهتمام كبير اليوم في طب ما قبل الولادة هو الوضع قبل اكتمال 37 أسبوعاً من الحمل أو ما يعرف بالولادة المبكرة. لا سيما أن هؤلاء الأطفال يولدون بفرص أعلى للإصابة بتعقيدات صحية خطيرة سواء عند المولد أو في المستقبل. وتكمن المشكلة في أن الكثير من السيدات يدخلن المستشفى بسبب الإصابة بانقباضات مبكرة، ولكن 30% فقط منهن يلدن قبل اكتمال شهور الحمل.
وعلى الرغم من أن دراسة سابقة أوضحت تحسناً في معدلات نجاة الأطفال المبتسرين وأن الأطفال الذين يولدون في وحدة عناية مركزة عالية المستوى تكون فرص نجاتهم أعلى، إلا أن معدلات الولادة المبكرة لأطفال غير مكتملين في تزايد مستمر، ففي العام 2010 ولد ما يقرب من 15 مليون طفل مبتسر في العالم.
وقد قام في هذه الدراسة فريق من الخبراء بأكاديمية Sahlgrenska بجامعة جوثنبرغ بالسويد باختبار 142 سيدة حامل ممن دخلن مستشفى الجامعة بين عامي 1995 و2005 وهن يعانين انقباضات الوضع المبكرة دون تمزق الغشاء المشيمي.
وبعد دراستهم التي نشرت في جريدة طب النساء والتوليد، اكتشف الباحثون طريقة دقيقة لمعرفة ما إذا كانت السيدة الحامل التي تعاني تقلصات مبكرة سوف تضع مولودها خلال أسبوع أم لا.
لقاهرة - منال علي
المواضيع المرتبطة- الصحة والسكان مؤسسة يمان تدشن صنف جديد من وسائل تنظيم الأسرة في اليمن اليمن يتصدر أعلى معدلات سوء التغذية المزمن لماذا تتوقف عن التدخين ؟ سوء التغذية مسؤول عن وفاة (45 %) من الأطفال دون الخامسة في العالم المـــــــرض القاتـــــــــل تنـظيم الأسـرة... وصحة دائمة صناديق للطوارئ التوليدية في مناطق ريفية بذمار دراسة ميدانية عن أسباب ومخاطر الزواج المبكر في لقاء تشاوري للمعاقين والعاملين في مجال رعايتهم بصنعاء فيما لا تزال التغطية بالخدمات متدنية مع تزايد الحاجة غير الملباة السرطان.. داء العصر المروع أطفال الأمهات البدينات يعانون من بطء النمو العنف يعيق رعاية ما قبل الولادة ويؤدي إلى موت النساء في محافظة أبين العلاج الكيمائي يزيد من نمو الورم السرطاني دراسة - انقطاع الطمث مرتبط بعملية القصور البدني ارتفاع ضغط الدم نصائح عامة لمرضى السكر منظمة الصحة: تراجع وفيات الأطفال عالمياً بنسبة 7.2% خبراء يحذرون من السمنة عند الحوامل وتأثيرها على ذكاء الجنين دراسة حديثة تبرز تأثيرات الزيادة السكانية على قطاع التعليم في اليمن

تصميم و إعـداد -يحيى جباري