انفجار سكاني وموارد شحيحة


بموجب تقديرات دائرة السكان في الأمم المتحدة فإن عدد سكان الأرض في عام2100م سيكون في حدود «10.5» مليار إنسان، أي بزيادة أكثر من «50%» عما هو عليه الآن.إلى هنا والأمر عادي ومتوقع في ضوء ما حدث في القرن الماضي، ولكن ما يلفت النظر أن زيادة السكان لن تكون متساوية في جميع القارات والمجتمعات.معظم الزيادة ستكون في البلدان الفقيرة والمتخلفة أما النمو السكاني في البلدان المتطورة فهو محدود للغاية، بل إن تلك البلدان سوف ترحب بالمهاجرين إليها للحصول على عمال النظافة والأعمال اليدوية. وتقول تقديرات الأمم المتحدة أن سكان آسيا وإفريقيا سيشكلون «85%» من البشر، في حين لا يسكن في أوروبا وأميركا الشمالية والجنوبية إلا «1.62مليار فقط أي15%» من البشر.
ويتناسب النمو السكاني تناسباً عكسياً مع درجة التقدم والرقي، تماماً كما هي الحال في أحياء الطبيعة حيث تتكاثر الفئران والأرانب بسرعة هائلة في حين أن الأسود والنمور تتكاثر ببطء، كما أن ُبغاث الطير أسرع نمواً من الصقور والنسور. بعبارة أخرى فإن ارتفاع معدل النمو السكاني يؤشر على التخلف والفقر وليس مدعاة للفخر.
وفي الأردن كان عدد السكان عند منتصف القرن الماضي لا يزيد عن نصف مليون نسمة، فتضاعف خلال 65 عاما ثلاث عشرة مرة ليتجاوز اليوم «6.5» مليوناً، جزء كبير منهم نتيجة الهجرة وجزء آخر نتيجة ارتفاع نسبة النمو السكاني وخاصة في مناطق الفقر.
ويشكو الأردن من انفجار سكاني لا يتناسب مع موارده المحدودة، وليس فيه سياسة سكانية معتمدة، أما الهيئة الوطنية التي تعنى بالسكان فلا تملك سلطة حقيقية، وتعتمد على التوعية والإعلام، وما زال الرأي العام الأردني يرفض مبدأ تحديد النسل ويعتبره جريمة، ولذلك يلجأ نشطاء السياسة السكانية في تمرير أهدافهم إلى ما يسمى «تنظيم» النسل.
لو كانت الكثرة العددية قوة لما صمدت إسرائيل ذات الملايين الستة في وجه «21 دولة عربية و350» مليون عربي، ولما استطاع نابليون الفرنسي أن يحتل مصر بثلاثمائة جندي، أو أن يحتل كلايف الانجليزي الهند بثلاثمائة مقاتل تابعين لشركة الهند الشرقية.

د. فهد الفانك
نقلا عن الرأي الاردنية
المواضيع المرتبطة- اخبارمنوعة في تقرير إعلامي لمكتب المنسق المقيم للأمم المتحدة -اليمن _ صوت عالمي دراسة _ الأهمية الإدارية والسياسية لأمانة العاصمة سبب مباشر للهجرة إليها النمو السكاني يهدد الدول الأفقر بالعالم تشويه الأعضاء التناسلية للإناث تهديد للحياة وإهانة للكرامة الإنسانية منظمة الصحة العالمية _ انخفاض الوفيات السنوية جراء مرض الحصبة بنسبة78 في المائه إعداد إستراتيجية قومية لمناهضة الزواج المبكر في مصر اليمن يحتل المرتبة الــ14عالميا في انتشار ظاهرة زواج الصغيرات اليونيسيف . اليمن ضمن أقل 10 دول تسجيلا للمواليد عالميا من البنك الدولي«700» مليون دولار لتحسين صحة النساء والأطفال في البلدان الفقيرة في ورقة عمل حول المياه والتنميـــة السياحيـــة في الاجتماع السابع للجنة العليا للتعداد العام للسكان 2014م في اليوم العالمي لمحو الأمية بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني2013 م هجرة الشباب دفع عجلة التنمية البحوث الصحية ضرورية لتحقيق التغطية الصحية الشاملة البنك الدولي يساندة البلدان النامية للعام 2013م بـــ53 مليار دولار التقرير العالمي الأول حول العنف ضد المرأة يكشف عن انتشار شكلين من العنف إيمانا منها بأهمية دور المجتمع المدني في حماية الطفولة ورعايتهم وبأن المسئولية مشتركة في البيان الختامي للمؤتمر الإقليمي للسكان والتنمية أمين عام الأمم المتحدة _ حمل المراهقات يتطلب اهتماما عالميا

تصميم و إعـداد -يحيى جباري