تدشين أسبوع الثقافة السكانية بجامعة صنعاء

كرستيانسين _تضاعف عدد السكان اليمن خلال 24 سنة بسبب النمو المرتفع

أكد رئيس جامعة صنعاء الدكتور عبدالحكيم الشرجبي ، أهمية نشر الوعي بين الطلاب والشباب بالقضايا السكانية وخلق وسط داعم للأنشطة المبذولة في هذا المجال خصوصا وان العادات والتقاليد لازالت تسيطر على عقول الشباب فيما يخص القضايا السكانية والصحة الانجابية.واوضح الدكتور الشرجبي في كلمته اليوم خلال تدشين أسبوع الثقافة السكانية الذي ينظمه مركز التدريب والدراسات السكانية في الجامعة بالتعاون مع صندوق الامم المتحدة للسكان بصنعاء تحت شعار ” الشباب مستقبلنا“، حرص الجامعة على تبني مثل هذه الأنشطة والاستمرار في تنفيذها لتحقيق الوعي المطلوب في أوساط الطلاب باعتبارهم رسل معرفة للمجتمع وموجهين لكثير من أفراده للتعامل بشكل ايجابي تجاه العديد من القضايا بما فيها قضايا السكان ، مؤكدا اهمية ادماج مادة الثقافة السكانية في الجامعات كمتطلب من اجل تعزير المعارف والمعلومات لطلاب الجامعات اليمنية بالقضايا السكانية والتحديات التي تواجه التنمية في اليمن جراء النمو السكاني المتسارع.
فيما اشارت وكيلة وزارة الصحة العامة والسكان الدكتورة نجيبة عبدالله عبدالغني الى ان وزارة الصحة تولي قطاع الشباب اهتماماً خاصاً ، مشيرة إلى أن الوزارة لا يمكن أن تغفل عنهم حيث انها كانت قد بدأت ببرامج خدمات الصحة الإنجابية الصديقة للشباب في الجامعات. منوهة الى ضرورة التعرف على احتياجات الشباب من المعارف وخدمات الصحة الإنجابية ووضع برامج وآليات الحصول على حزمة خدمات الصحة الإنجابية للشباب.
من جهتها اكدت الممثل المقيم لصندوق الامم المتحدة للسكان في صنعاء لينا كرستيانسين ان اسبوع الثقافة السكانية الذي يتم تنظيمه كل عام كوسيلة لرفع مستوى الوعي والفهم حول القضايا السكانية بين طلاب الجامعات اليمنية. مؤكد ان اليمن من بين البلدان في العالم ذات معدل نمو سكاني مرتفع ، الذي يقدر بــ«2.78%» سنوياً ، الامر الذي يعني ان سكان اليمن يتضاعف كل 23 عاما وهو ما يشكل تحديا خطيرا لمكافحة الفقر والتنمية المختلفة في اليمن .مشدد على اهمية حصول الشباب والطلاب في الجامعات على المعلومات الدقيقة حول القضايا السكانية مثل الصحة الانجابية وتنظيم الاسرة والنوع الاجتماعي والتحضر .معربة عن املها في ان يسهم اسبوع الثقافة السكانية في رفع الوعي والفهم لدي الطلاب فيما يخص القضايا السكانية والتحديات في اليمن . الى ذلك اكد رئيس مركز التدريب والدراسات السكانية بجامعة صنعاء الدكتور احمد الحداد اهمية توفير الاحتياجات والمعلومات التي يحتاجها الشباب تعليميا وصحيا واجتماعيا ومعرفيا ، مشيرا الى ان الاحصائيات تؤكد ان «50%» من السكان هم تحت سن الخامسة عشر بينما «60%» من السكان هم تحت سن التاسعة والعشرين من العمر الامر الذي يستدعي توفير الاحتياجات الهامة للشباب باعتبارهم المستقبل.لافتا إلى أن الهدف من هذا النشاط الذي يتزامن مع إطلاق التقرير الدولي للأمم المتحدة حول سكان العالم للعام 2014م لإبراز القضية السكانية ومخاطرها على مستقبل اليمن.
هذا ويتضمن الاسبوع الثقافي على مدى خمسة ايام تقديم محاضرات توعوية نوعية في الجوانب السكانية يلقيها نخبة من المختصين والأكاديميين ودكاترة الجامعة من اجل رفع مستوى الوعي لدى الطلاب وتعريفهم بالمشكلات والقضايا السكانية وترسيخ السلوكيات التي تخدم التنمية في المجتمع.

نقلا عن الثورة
المواضيع المرتبطة- التواصل السكاني صندوق الأمم المتحدة للسكان ”4,2“ مليون دولار لتلبية الاحتياجات العاجلة للنساء بالحديدة صندوق الأمم المتحدة للسكان “90” ألف امرأة حامل معرضة للخطر بالحديدة برنامج الأغذية العالمي _ اليمن يشهد أكبر أزمة جوع في العالم الأمم المتحدة _ مئات الآلاف من سكان الحديدة معرضون للخطر بسبب القصف الجوي صندوق الأمم المتحدة للسكان يحذر من العمليات العسكرية بالحديدة وخطورتها على حياة المدنيين الامانة العامة تشارك في اجتماعات منظمة الشركاء والتنمية «جنوب_جنوب» لقاء تشاوري بصنعاء يناقش التحديات السكانية في اليمن في اليوم العالمي للسكان _ دعوة أممية لتمكين فتيات اليمن للمشاركة بتنمية المجتمع زبارة . مصفوفة العمل السكاني ستحدد مسئولية كل جهة في التنفيذ مرصد ألواني يبدا نزوله لرصد انتهاكات النساء المهمشات بصنعاء المجتمع المدني في اليمن قادر على القيام بأدوار إيجابية في مواجهة المشكلة السكانية الزيادة في أعداد السكان مستقبلاً لا يمكن تفاديها بناء حركة لإنهاء الفقر الحمل المبكر مأساة حقيقية للأم والطفل وسبب رئيسي في وفاة 70 ألف فتاة سنويا أين تقف اليمن من كل ما يحصل اليمن حققت تقدماً في خفض وفيات الأمهات والأطفال ونطمح إلى تحقيق المزيد اكثر من الف امراة يمنية يتعرضن للعنف من قبل أفراد عائلتهن سته آلاف قابلة مجتمع وفنية ولادة في عموم الجمهورية والاحتياج ما يزال كبيراً المركز يقوم بدوره الإقليمي في بناء القدرات في الدول النامية وتربطه باليمن علاقة تعاون متميزة الوضع المائي في اليمن مشكلة حقيقية والدولة كانت وما تزال عاملاً مساعد في استنزاف المياه

تصميم و إعـداد -يحيى جباري