ندوة بصنعاء لمناقشة أهداف التنمية المستدامة للألفية وأهمية الفرص الديمغرافية

عقدت بصنعاء اليوم ندوة خاصة بمناقشة أهداف التنمية المستدامة للألفية وأهمية الفرصة الديمغرافيةوانعكاساتها على بعض القطاعات التنموية في اليمن.ووقفت الندوة، التي نظمتها الأمانة العامة للمجلس الوطني للسكان بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان بمشاركة ممثلين عن مختلف القطاعات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني. أمام أهمية الفرصة الديمغرافية في اليمن.
واستعرضت الندوة ورقة عمل حول أهداف التنمية المستدامة للألفية وأهمية الفرصة الديمغرافية وانعكاساتها.
وفي الندوة أكد وزير التخطيط والتعاون الدولي عبدالعزيز الكميم أهمية الندوة التوعوية للقيادات الحكومية حول أهمية الفرصة الديمغرافية وانعكاساتها على الجوانب التنموية في اليمن وكيفية التعامل مع المتغيرات الجارية من قبل واضعي السياسات والمخططين بالشأن السكاني والتنموي في البلاد.
وأشار إلى أهمية التحليل والتعرف على ظاهرة النافذة الديمغرافية وخصائصها والتخطيط لكيفية مواجهتها واستغلالها بما يخدم عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية خاصة في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد.


ولفت إلى أهمية تكاتف الجهود لمعالجة المشكلة السكانية كونها سبباً رئيسيا في تدني المؤشرات الصحية والتعليمية والاقتصادية والمعيشية خاصة في ظل ما تعانيه هذه القطاعات من تدهور جراء استمرار العدوان ولحصار .
واشاد بالدور الذي يلعبه صندوق الأمم المتحدة للسكان في دعم الأنشطة والبرامج السكانية في اليمن، معرباً عن أمله في أن تشكل مخرجات الندوة ركيزة للدفع بالعمل في مجال السكان بما يتناسب وحجم التحدي الذي تفرضه المشكلة السكانية في البلاد.
من جانبها اشارت وكيلة وزارة الصحة العامة والسكان لقطاع السكان الدكتورة نجيبة عبدالغني إلى أهمية تعزيز المعرفة بأهداف الألفية للتنمية المستدامة لما لها علاقة بين قضايا السكان والتنمية والصحة وتحقيق المساواة بين الجنسين .


ولفت إلى اهمية تحسين تغطية الخدمات الصحية لكافة السكان والحصول على خدمة افضل دون مشاكل وتخفيض الأمراض المعدية وغيرها.
وأكدت أهمية استغلال الفرصة الديمغرافية من خلال زيادة الاستثمار في جوانب التعليم والتأهيل والصحة.
بدوره أشار الأمين العام المساعد للمجلس الوطني للسكان مطهر زبارة إلى أهمية الندوة كونها مساندة للجهود المبذولة في مجال العمل السكاني ودعم التنمية.
وتطرق إلى التحديات التي تواجها اليمن خاصة مع تزايد النازحين جراء استمرار العدوان والذي لها تأثير كبير على التركيب والقضايا السكانية والتنموية في البلاد.
ولفت إلى أن اليمن تمر بمرحلة صعبة تتطلب تكاتف الجميع للحفاظ على المقومات التنمية.


وقال لدينا التزامات لتحقيق الأهداف المتعلقة بقضايا السكان والتنمية المتعلقة بالألفية والتي تتطلب الاستفادة من النافذة الديمغرافية التي تمثل عدد السكان من سن 15- 74 سنة في قوة العمل.
وأعرب عن أمله في الاسهام في الخروج بتوصيات لتحقيق اهداف التنمية للألفية الثالثة.
حضر الندوة امين عام المجلس الوطني للسكان الدكتور احمد علي بورجي.

سبأ

المواضيع المرتبطة- أخبار المجلس انعقاد ورشة خاصة بدليل الخطباء والمرشدين حول الصحة الإنجابية والسكان لقاء تنسيقي حول تعزيز العمل السكاني في صنعاء زبارة - هناك تنامياً ملحوظا في وعي الشباب بالقضايا التنموية والسكانية والصحية جلسة توعوية حول صحة الأسرة وأثرها على تنمية قطاع المرأة بصنعاء دراسة ميدانية تستهدف تجمعات النازحين في خمس محافظات اليمن يحتفل باليوم العالمي للسكان رسالة موجهة في اليوم العالمي للسكان 2018م مناقشة التحضيرات النهائية للاحتفال باليوم العالمي للسكان في العاصمة صنعاء أنشطة تحت التنفيذ خلال الفترة يوليو -سبتمبر 2018م ليمن تحتفل مع سائر بلدان العالم باليوم العالمي للسكان مشاركة يمنية في اجتماع رؤساء المجالس السكانية بالقاهرة بورجي يبحث مع محافظ الحديدة سبل دعم القضايا السكانية بالمحافظة إطلاق تقرير حالة سكان العالم 2014م إعلان أسماء الفائزين بجوائز المسابقة السكانية الرمضانية الثانية غداً إعلان الفائزين بجوائز المسابقة السكانية الرمضانية بورجي 33 بالمائه نسبة الشباب من إجمالي سكان اليمن إقرار ادماج الثقافة السكانية مادة ضمن المنهج الجامعي ترتيبات لإطلاق تقرير حالة سكان اليمن في احتفال بلادنا باليوم العالمي للسكان 2014 م تحت شعار _ الاستثمار في الشباب تقرير- المجلس الوطني للسكان ضمن المرافق التي احتلت المراتب الاعلى بنسبة الحضور في رمضان

تصميم و إعـداد -يحيى جباري