صندوق الأمم المتحدة للسكان ”4,2“ مليون دولار لتلبية الاحتياجات العاجلة للنساء بالحديدة


رحب صندوق الأمم المتحدة للسكان في اليمن أمس الأربعاء بالمساهمة التي وصفها بالسخية البالغة 4.2 مليون دولار والمقدمة من الصندوق الإنساني المشترك لليمن والتي من شأنها مساعدة النساء والفتيات والنازحات الأكثر تأثرا بالتصعيد الأخير للصراع في الحديدة والمناطق الساحلية الغربية للبلد.سيساعد هذا التمويل في الوصول إلى أكثر من 200000 «مائتين ألف» امرأة وفتاة وأسرهن من خلال خدمات الصحة الإنجابية المنقذة للحياة، والحقائب النسائية التي تحتوي على مستلزمات النظافة لأولئك الذين يتأهبون للنزوح أو من قد نزحوا أو للذين تقطعت بهم السبل بين الخطوط الأمامية للقتال.تقول السيدة آنجالي سين، ممثلة صندوق الأمم المتحدة للسكان في اليمن_ «مع وجود أكثر من 750000 امرأة في سن الإنجاب داخل الحديدة وأيضا الكثير من النازحات، فإن اي شكل من أشكال المساعدة التي نقدمها تشكل فرقا لهؤلاء النساء اللاتي بين الحياة والموت».
وتضيف_ «إن هذه المنحة ضرورية للغاية لتلبية الاحتياجات الفورية والعاجلة المتعلقة بالنساء والفتيات والتي غالباً ما يتم تجاهلها اثناء النزاعات وتوزيع المساعدات».
وصندوق الأمم المتحدة للسكان من بين المنظمات الإنسانية التي تقود آلية الاستجابة السريعة في الحديدة، حيث يقوم بتقديم المساعدات في خط الاستجابة الأول من خلال مراكز الخدمات الإنسانية ومراكز العبور، وذلك من خلال شراء وتوزيع الحقائب النسائية والعائلية وتقديم خدمات مختلفة والخاصة بالصحة الإنجابية والعنف القائم على النوع الإجتماعي.
وكجزء من الاستجابة الإنسانية للصندوق في الحديدة، ستساهم هذه المنحة في إدارة خدمات الرعاية التوليدية الطارئة في أحد عشر مرفقاً صحياً وتوفير المستلزمات والأدوية الخاصة بالصحة الإنجابية في محافظة الحديدة.
وبالإضافة إلى ذلك، سيتم توزيع الحقائب النسائية التي تعتبر كجزء من آلية الاستجابة السريعة في محافظات الحديدة وعدن وإب وصنعاء والممولة من خلال هذه المنحة، وتحتوي هذه الحقائب على مواد النظافة الشخصية والملابس المناسبة للنساء والفتيات، مما يساعد النساء على الحفاظ على نظافتهن الشخصية ومساعدتهن على الحركة اثناء النزوح وتسهيل حصولهن على الخدمات الصحية، والحد من تعرضهن للعنف القائم على النوع الاجتماعي عند بحثهن عن الخدمات والمعلومات الإنسانية.
وصندوق الأمم المتحدة للسكان هو هيئة الأمم المتحدة الرائدة تعمل من أجل عالم يكون كل حمل فيه مرغوباً فيه، وكل ولادة آمنة، ويحقق فيه كل شاب وشابة إمكاناتهم.
المواضيع المرتبطة- التواصل السكاني صندوق الأمم المتحدة للسكان 90 ألف امرأة حامل معرضة للخطر بالحديدة برنامج الأغذية العالمي _ اليمن يشهد أكبر أزمة جوع في العالم الأمم المتحدة _ مئات الآلاف من سكان الحديدة معرضون للخطر بسبب القصف الجوي صندوق الأمم المتحدة للسكان يحذر من العمليات العسكرية بالحديدة وخطورتها على حياة المدنيين الامانة العامة تشارك في اجتماعات منظمة الشركاء والتنمية «جنوب_جنوب» لقاء تشاوري بصنعاء يناقش التحديات السكانية في اليمن في اليوم العالمي للسكان _ دعوة أممية لتمكين فتيات اليمن للمشاركة بتنمية المجتمع تدشين أسبوع الثقافة السكانية بجامعة صنعاء زبارة . مصفوفة العمل السكاني ستحدد مسئولية كل جهة في التنفيذ مرصد ألواني يبدا نزوله لرصد انتهاكات النساء المهمشات بصنعاء المجتمع المدني في اليمن قادر على القيام بأدوار إيجابية في مواجهة المشكلة السكانية الزيادة في أعداد السكان مستقبلاً لا يمكن تفاديها بناء حركة لإنهاء الفقر الحمل المبكر مأساة حقيقية للأم والطفل وسبب رئيسي في وفاة «70» ألف فتاة سنويا أين تقف اليمن من كل ما يحصل؟ اليمن حققت تقدماً في خفض وفيات الأمهات والأطفال ونطمح إلى تحقيق المزيد اكثر من «1000»امراة يمنية يتعرضن للعنف من قبل أفراد عائلتهن «6» آلاف قابلة مجتمع وفنية ولادة في عموم الجمهورية والاحتياج ما يزال كبيراً المركز يقوم بدوره الإقليمي في بناء القدرات في الدول النامية وتربطه باليمن علاقة تعاون متميزة الوضع المائي في اليمن مشكلة حقيقية والدولة كانت وما تزال عاملاً مساعداً في استنزاف المياه

تصميم و إعـداد -يحيى جباري