الرئيسية المجلس والأمانة العامـة اليـمن في أرقـام مـؤشرات ديموغرافيـة الصفحة السـكانية مكتبة المجـلس مكتبة الصور مكتبة الفيديو للتواصل معنا

قراءة تحليلية لتطور المؤشرات السكانية الأساسية في الجمهورية اليمنية

بلغ سكان اليمن وفقاً لنتائج التعداد عام 2004م نحو 19.785.161 نسمة ونسبة السكان في الحضر 28.6بالمائة والريف 71.4بالمائة من إجمالي السكان في الجمهورية وهذه النسب توضح أن معظم السكان يعيشون في الريف كما أظهرت نتائج التعداد أن التوزيع النسبي للسكان المقيمين حسب المحافظات والحالة الحضرية أن نحو 42.9بالمائة من السكان يتوزعون في أربع محافظات هي (تعز، الحديدة ، إب ، أمانة العاصمة) ويتوزع بقية السكان على المحافظات الأخرى بنسب متفاوتة ، ويتميز المجتمع اليمني بتركيب عمري فتي يتجه لارتفاع الفئة العمرية الصغيرة أقل من 15 سنة والتي تبلغ 45بالمائة من إجمالي السكان وهذه الفئة تمثل نصف المجتمع وهي فئة غير متجه كما أن يعتبر معدل النمو السكاني واحدا من أعلى المعدلات في العالم وقد بلغ نحو 3.7بالمائة ونتيجة هذا المعدل المرتفع فقد تضاعف سكان اليمن خلال عشرين سنة فقط على الرغم من انخفاض معدل النمو السكاني حاليا عن سابقه وان العامل الأهم الذي يقف ويرى، هذا النمو السكاني المرتفع هو الخصوبة العالية للمرأة فقد بلغ عدد المواليد لكل أمراه في المتوسط عام 2004م نحو 6.1 مولود حي لكل امرأة حيث كان هذا المعدل في عام 1994م نحو 7.4 مولود حي وقد ظهر الانخفاض بين تعدادي 1994، 2004 حيث وصل إلى 103 مواليد خلال العشر السنوات الفاصلة بين التعدادين ويرجع هذا التناقص إلى تأثير المحددات الوسيطة مثل استخدام وسائل تنظيم الأسرة وارتفاع المستوى التعليمي بين الإناث الذي يؤدي إلى تأخير سن الزواج بالإضافة إلى عوامل اجتماعية واقتصادية وثقافية اخرى وبالرغم من ذلك لا زالت معدلات الخصوبة من اعلا ، المعدلات في الدول العربية ومع ذلك فان التحسن في الخدمات الصحية يشير إلى إن اليمن قطع شوطا كبيرا في خفض معدل وفيات الأطفال الرضع خلال الخمسة عشر سنة الماضية ففي عام 1995 كان معدل وفيات الأطفال الرضع أكثر من 130 حالة وفاة لكل الف مولود حي وتناقص إلي اقل من 77.2 حالة وفاة لكل الف مولود حي عام 2004 كما إن معدل وفيات الأطفال في العمر اقل من خمس سنوات تناقص حيث كان في عام 1995 نحو 122 حالة وفاة لكل الف مولود حي وانخفض الى 92.3 حالة وفاة لكل الف مولود حتى عام 2004.

ويرجع انخفاض معدل وفيات الأطفال خلال الفترة الأخيرة إلي تطوير وتحسين العوامل الصحية التي حدثت من حيث التوسع في بناء المرافق الصحية والتي ساهمت في تقديم الخدمات والرعاية الصحية للأطفال والأمهات كما إن العوامل الاخرى مثل ارتفاع مستوى الوعي الصحي لدى السكان وتوفير الخدمات الأساسية لكثير من السكان مثل التعليم ومياه الشرب والكهرباء والطرق ووسائل المواصلات والاتصالات وغيرها كل ذلك لعب دوراً كبيراً في تحسن الأوضاع الصحية والمعيشية والاقتصادية للسكان كما أن الانخفاض في معدلات الوفيات قد انعكس أعلى ارتفاع متوسط العمر المتوقع عند الولادة حيث كان في عام 1994م نحو 57 سنة وارتفع إلى 61 سنة عام 2004م.