الرئيسية المجلس والأمانة العامـة اليـمن في أرقـام مـؤشرات ديموغرافيـة الصفحة السـكانية مكتبة المجـلس مكتبة الصور مكتبة الفيديو للتواصل معنا

منسقو لجان تنسيق الأنشطة السكانية في المحافظات يؤكدون لـ(التواصل السكاني)

جاءت فكرة توسيع العمل السكاني في المحافظات نتيجة للتوجه نحوا اللامركزية ونقل الصلاحيات للمحافظات والوحدات الإدارية، حيث صدر قرار رئيس مجلس الوزراء - رئيس المجلس الوطني للسكان بشأن تشكيل لجان لتنسيق الأنشطة السكانية في بعض المحافظات والتي وصل عددها حتى الآن 16 لجنة في 16 محافظة مستهدفة، وذلك من أجل تعزيز وتطوير البيئة المؤسسية الداعمة لرسم وتنسيق وتنفيذ الأهداف وبرامج السياسة السكانية المتكاملة مع التنمية على المستوى المحلي والقيام بالدور الفاعل والإيجابي في مجال العمل السكاني ومتابعة تنفيذ الأنشطة السكانية وتفعيل التوعية السكانية وتوسيعها بحيث تشمل كافة شرائح المجتمع المختلفة والوصول بها إلى المحافظات والمديريات والمناطق النائية بالتنسيق والتعاون مع الجهات المعنية وذات العلاقة وكذا التنسيق المستمر مع الجهات المعنية وذات العلاقة، من أجل تحقيق الغايات والأهداف العامة للسياسة السكانية.

الدكتور/ عبدالناصرالكباب- مدير عام مكتب الصحة والسكان بمحافظة تعز منسق اللجنة تحدث عن الموضوع قائلاً: لجان التنسيق للأنشطة السكانية في المحافظات خطوة هامة لنقل العمل السكاني من المستوى المركزي إلى المستوى اللامركزي، وهي ترجمة لنقل الصلاحيات للمحافظات والتوجه نحو اللامركزية لما من شأنه التوسع في العمل السكاني وخلق رأي عام مساند للقضية السكانية، وقضايا الصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة ورفع الوعي لدى مختلف شرائح المجتمع تجاه هذه القضية وآثارها السلبية والتحديات التي يواجهها المجتمع عموماً. وبالتالي فإن تفعيل دور عمل هذه اللجان مهم جداً لما لها من دور كبير في دعم وتعزيز وتنفيذ أهداف وبرامج السياسة السكانية والوصول من خلال أنشطتها وبرامجها إلى المديريات الريفية التي تعاني من زيادة في أعداد السكان والتي هي بحاجة إلى الرسالة التوعوية ورفع الوعي لدى شرائح المجتمع فيها بأهمية الصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة. ومخاطر النمو السكاني الكبير والحد من الولادات المتتابعة وكيفية تبني الأسرة الصغيرة. ويؤكد الدكتور الكباب على ضرورة تفعيل دور هذه اللجان بالشكل المطلوب وتحقيق دورها وما أنشئت من أجله وكذا تخصيص موارد مالية من أجل القدرة على القيام بعملها وأنشطتها المتعلقة بالقضية السكانية ، واستمرارية أنشطتها وبرامجها للوصول إلى تحقيق الأهداف المرجوة. موضحاً بأن عمل اللجان في الوقت الحاضر هو عمل موسمي ودون المستوى المطلوب وبالتالي ينعكس ذلك على دور وأداء هذه اللجان ، لأنها الآن تواجه صعوبات وتحديات تحد من أدائها وتجعلها غير قادرة على تنفيذ الخطط والبرامج التي يتم وضعها وبالتالي فإن إعادة النظر في عمل هذه اللجان ضروري من أجل إيجاد الحلول والمقترحات وتلبية الاحتياجات اللازمة لتأدية المهام وتطويرها وتحقيق نتائج وتوصيات المؤتمر الرابع للسكان بشأن تقصي وتطوير عمل هذه اللجان والوصول إلى المديريات بالإضافة إلى ترجمة نتائج اللقاء الذي عقد في محافظة أبين لمناقشة دور اللجان وكيفية تقبلها وما تم الخروج به من نتائج هامة وهادفة من شأنها تفعيل دور هذه اللجان وبما يخدم العمل السكاني ويوسع من دائرته وإيجاد الحلول للتغلب على الصعوبات التي تواجهها تلك اللجان ودعمها خلال المرحلة القادمة.



من ناحيته تحدث الدكتور/ عبدالمغني العنزي- مدير عام مكتب الصحة والسكان بمحافظة عمران منسق اللجنة قائلاً (برزت أهمية وضرورة العمل على المستوى المحلي بالمحافظات كمدخل فاعل لتوسيع قاعدة العمل السكاني ونشر الوعي وتنسيق الجهود ، وتوسيع عمل الأمانة العامة للمجلس الوطني للسكان ، حيث جاءت فكرة تشكيل لجان الأنشطة السكانية في المحافظات بقرار رئيس الوزراء من ممثلي مكاتب فروع الوزارات والهيئات والمجلس المحلي في المحافظة وذلك من أجل القيام بأعمال التخطيط والمتابعة والتنسيق للبرامج والأنشطة السكانية في إطار تلك المحافظات).

وأكد الدكتور العنزي على أن العمل السكاني في المحافظات يهدف إلى توسيع قاعدة المشاركة الشعبية في المحافظات والمديريات في مجال التخطيط والتنفيذ والمتابعة والتقييم للسياسات والبرامج والأنشطة السكانية ونشر الوعي السكاني وزيادة حجم التثقيف ومد جسور الاتصال السكاني في المحافظات خاصة بين قادة الرأي والمجتمع المدني ، بالإضافة إلى توثيق وحفظ كل الأنشطة السكانية المنفذة في المحافظات والمديريات. كما أن لجان التنسيق في المحافظات يعول عليها كثيراً في العمل السكاني وتحقيق أهداف السياسة السكانية وبالتالي يجب أن تحقق الغايات المراد تحقيقها من تشكيل هذه اللجان وإيجاد نقلة للعمل السكاني إلى واقع الحياة على المستوى المحلي الوطني ، لأن عمل اللجان في الوقت الحاضر ليس بالمستوى المطلوب لوجود العديد من الصعوبات والتحديات التي تواجهها تلك اللجان وتعيق أعمالها ، حيث لا تزال تلك اللجان بحاجة إلى دعم فني ومالي وإمكانات حتى تقوم بتحقيق المهام الموكلة إليها ، لأن العديد من الأعمال والأنشطة التي تنفذ من قبل تلك اللجان متقطعة وليست مستمرة ولا زالت بحاجة إلى دعم وتقوية وتنسيق من قبل المعنيين في المحافظات ونحن في اللجان نأمل أن تطبق نتائج وتوصيات المؤتمر الرابع للسكان الهادفة إلى تفعيل دور هذه اللجان وتوسيع عملها إلى المديرات وإيجاد حلول مناسبة لدعم تلك اللجان مالياً وفنياً حتى تحقق أهدافها ، ومعالجة المشكلات والصعوبات التي تواجهها من أجل تعزيز وتفعيل جهود العمل السكاني على المستوى المحلي.



بدوره ، يشير الدكتور/ ناصر جابر- مدير عام مكتب الصحة والسكان بمحافظة أبين منسق اللجنة إلى أنه رغم النجاح المحقق نسبياً خلال السنوات الماضية من عمل لجان تنسيق الأنشطة السكانية وما شهده هذا الجانب من تطور ملموس خلال السنوات الماضية إلا أن هذه اللجان لاتزال تعاني من قصور نسبي في تنفيذ مهامها وقدراتها الإدارية وفي الإمكانيات اللازمة لتنفيذ عملها، وتتمثل مظاهر القصور في نقص الكوادر الفنية والموارد المالية والحاجة إلى دعم فني ومالي وتجهيزات حتى تقوم هذه اللجان بمهامها، ونحن على أمل أن يتم ترجمة مخرجات المؤتمر الرابع السكان بهذا الخصوص بالإضافة إلى ترجمة نتائج الاجتماع الذي عقد في محافظة أبين بهذا الشأن والاهتمام بهذه اللجان ودعمها وتوفير الموارد لها من أجل الوصول إلى تحقيق الأهداف وتوسيع قاعدة العمل السكاني والوصول إلى المديريات لإيصال الرسالة التوعوية بمخاطر النمو السكاني الكبير وأهمية تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية ، مؤكداً أن اللقاء الذي تم في محافظة أبين وضم منسقي لجان التنسيق في المحافظات وبحضور المعنيين في السلطة المحلية والمجلس الوطني للسكان كان هدفه مناقشة وضع هذه اللجان وكيفية تفعيل دورها وإيجاد الحلول والمقترحات لحل المشكلات والصعوبات التي تواجه عملها ، حيث خرج هذا الاجتماع بتوصيات هادفة إلى تفعيل عمل هذه اللجان وضرورة التنسيق مع الجهات المعنية وتوفير موارد مالية من أجل دعم هذه اللجان واستمرار أعمالها وأنشطتها بشكل متواصل وهذا ما نرجوه خلال المرحلة القادمة.



أما الدكتور/ عبدالسلام الأحصب- مدير عام مكتب الصحة والسكان بمحافظة ذمار- منسق لجنة الأنشطة السكانية بالمحافظة فيرى على أن لجان التنسيق في المحافظات إلى حد الآن لا تقوم بالعمل والمهام التي أوكلت إليها بالشكل المطلوب رغم الأنشطة والبرامج التي تنفذ بين الحين والأخر ، وهذا عائد إلى صعوبات مختلفة تواجه أعمالنا في هذه اللجان رغم أهمية هذه اللجان ودورها في تطوير وتوسيع العمل السكاني في مستوى المحافظات والمديريات وبالتالي لابد من الاهتمام بهذه اللجان حتى تقوم بعملها بشكل صحيح ومنظم من أجل الوصول إلى تحقيق الأهداف المرجوة، وحتى يكون هناك إلزام لأعضاء اللجنة بتنفيذ المهام ورفع تقارير دورية وعمل نظام مراقبة ومتابعة حتى تصل إلى المستوى المطلوب في تحقيق أهداف السياسة السكانية.

وأملنا كبير في تطبيق توصيات المؤتمر الرابع للسكان واللقاء الموسع الذي تم في محافظة أبين وتم خلاله مناقشة هذه الأدوار وكيفية تطوير العمل في هذه اللجان خلال المرحلة القادمة.

وأخيراً نخلص من نتائج هذا الاستطلاع بأن قيام اللجان السكانية لم تقم بالمهام الموكلة إليها ليس بالمستوى المطلوب ، لوجود العديد من التحديات والصعوبات التي تعرقل أعمالها ، حيث تشير الدراسة الخاصة بواقع عمل لجان الأنشطة السكانية في المحافظات والتي أجرتها الأمانة العامة للمجلس الوطني للسكان إلى أن نسبة الأعضاء الذين أفادوا بأنهم يؤدون المهام المتصلة بالأنشطة السكانية كلاً في مجال اختصاصه حوالي 71.8بالمائة في مقابل 28.2بالمائة أفادوا بأنهم لا يقومون بأي مهام تتصل بالأنشطة السكانية.

استطلاع/ شوقي العباسي

مواضيع ذات صلة رئيس الوزراء يشيد بمساندة اليونيسف للقطاعات الخدمية لمواجهة الكوليراتقرير: ارتفاع معدل الوفيات بين المواليد في اليمن جراء الحربصندوق الأمم المتحدة للسكان 4.2 مليون دولار لتلبية الاحتياجات العاجلة للنساء بالحديدةصندوق الأمم المتحدة للسكان: تسعين ألف امرأة حامل معرضة للخطر بالحديدةبرنامج الأغذية العالمي: اليمن يشهد أكبر أزمة جوع في العالمالأمم المتحدة: مئات الآلاف من سكان الحديدة معرضون للخطر بسبب القصف الجويصندوق الأمم المتحدة للسكان يحذر من العمليات العسكرية بالحديدة وخطورتها على حياة المدنيينالأمانة العامة تشارك في اجتماعات منظمة الشركاء والتنمية (جنوب-جنوب)لقاء تشاوري بصنعاء يناقش التحديات السكانية في اليمنفي اليوم العالمي للسكان.. دعوة أممية لتمكين فتيات اليمن للمشاركة بتنمية المجتمعتدشين أسبوع الثقافة السكانية بجامعة صنعاءزبارة: مصفوفة العمل السكاني ستحدد مسئولية كل جهة في التنفيذمرصد (ألواني) يبدأ نزوله لرصد انتهاكات النساء المهمشات بصنعاءالمجتمع المدني في اليمن قادر على القيام بأدوار إيجابية في مواجهة المشكلة السكانيةالزيادة في أعداد السكان مستقبلاً لايمكن تفاديهابناء حركة لإنهاء الفقرالحمل المبكر مأساة حقيقية للأم والطفل وسبب رئيسي في وفاة 70 ألف فتاة سنوياأين تقف اليمن من كل ما يحصل؟اليمن حققت تقدماً في خفض وفيات الأمهات والأطفال ونطمح إلى تحقيق المزيدمسؤول أممي: ألف يمنية من بين كل خمسة ألف امرأة يتعرضن للعنف سنويا