الرئيسية المجلس والأمانة العامـة اليـمن في أرقـام مـؤشرات ديموغرافيـة الصفحة السـكانية مكتبة المجـلس مكتبة الصور مكتبة الفيديو للتواصل معنا

دراسة حديثة: تدني الخدمات الصحية وتنظيم الأسرة في محافظة شبوة

كشفت دراسة جديدة أعدها مشروع الخدمات الأساسية للصحة الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية عن فجوات عميقة وتدني حاد في حجم الخدمات التوليدية والأسرية في محافظة شبوة.

واستهدفت الدراسة 15 مستشفى و 18 مركز صحي في المحافظة، حيث أظهرت النتائج الخاصة بأقسام الطوارئ التوليدية ورعاية حديثي الولادة تدنيا غير مقبول، وقد اتضح أن مستشفيين فقط من 15 مستشفى يتم فيها إجراء العمليات القيصرية، كما أن مستشفيين فقط بهما بنك دم في شبوة بينما 86بالمائة تقوم بنقل الدم، ولم تتجاوز نسبة العمليات القيصرية 1بالمائة.

وبينت الدراسة أن غالبية المرافق الصحية متهالكة وتفتقر إلى الصيانة وغير قادرة على الاستجابة لحالات مضاعفات الولادات الشائعة عند الأمهات وحديثي الولادة فأكثر من ثلاثة أرباع المرافق الصحية بحاجة إلى تأهيل.

وأوضحت الدراسة إن الأدوية الأساسية الخاصة بالطوارئ التوليدية في حالة نقص دائم في غالبية المرافق الصحية حيث بلغت نسبة توفر الأدوية في غرف الولادة بالمستشفيات 13بالمائة لكنها مفقودة تماما في المراكز الصحية، كما أن المستشفيات والمراكز الصحية تعاني من نقص في توفر المضادات الحيوية التوليدية رغم أهميتها.

وحول توفر الكادر الصحي المتخصص وجد أن المرافق المستهدفة من المسح لديها نقص حاد في هذه الكوادر، فلا يوجد في شبوة أي كادر تخدير يمني متخصص، كما أنه لا يوجد أخصائي توليد يمني إلا في مستشفى عتق فقط، كما أن قابلات المجتمع لا يتوفرن في ربع المستشفيات والممرضات في نصفها، وبالنسبة للمراكز الصحية لا توجد طبيبة إلا في مركز صحي واحد، والغالبية العظمى من المراكز ليس بها مرشدة صحية، كما وجد أن هذه القوة العاملة غير مدربة وتفتقر القدرة على التعامل مع مضاعفات الولادة الاكثر شيوعا، كما أن معلوماتهم عن حالات بالطوارئ التوليدية متدنية للغاية وبالتالي لا يقدمون المشورة الصحيحة للأم الحامل ويفتقرون المعلومات الوافية عن رعاية الخدج والتعامل مع حالات الإجهاض وحالات النزيف الحاد بعد الولادة.

وتطرقت الدراسة إلى معدل وفيات الأمهات في شبوة، حيث توقعت أن عدد حالات وفيات الأمهات 77 حالة العام الماضي غير أنه لم تسجل سوى أربع حالات وفاة فقط في كل مرافق المحافظة التي تم مسحها، وسجلت 134 حالة فقط من الوفيات حول الولادة في حين كان من المتوقع أن تسجل حوالي 1370 وفاة في شبوة.

مواضيع ذات صلة اليمن أزمة غذائية قادمة.. ومسؤولية المجتمع الدوليكيف تقي أسرتكِ من الكوليرامؤسسة يمان تدشن صنف جديد من وسائل تنظيم الأسرة في اليمناليمن يتصدر أعلى معدلات سوء التغذية المزمنلماذا تتوقف عن التدخين؟سوء التغذية مسؤول عن وفاة 45 في المئة من الأطفال دون الخامسة في العالمالمرض القاتلتنـظيم الأسرة.. وصحة دائمةصناديق للطوارئ التوليدية في مناطق ريفية بذماردراسة ميدانية عن أسباب ومخاطر الزواج المبكرفي لقاء تشاوري للمعاقين والعاملين في مجال رعايتهم بصنعاءفيما لاتزال التغطية بالخدمات متدنية مع تزايد الحاجة غير الملباة السرطان.. داء العصر المروعتقنية جديدة للتنبؤ بالولادة المبكرةأطفال الأمهات البدينات يعانون من بطء النموالعنف يعيق رعاية ما قبل الولادة ويؤدي إلى موت النساء في محافظة أبينالعلاج الكيمائي يزيد من نمو الورم السرطانيدراسة: انقطاع الطمث مرتبط بعملية القصور البدنيارتفاع ضغط الدمنصائح عامة لمرضى السكر