الرئيسية المجلس والأمانة العامـة اليـمن في أرقـام مـؤشرات ديموغرافيـة الصفحة السـكانية مكتبة المجـلس مكتبة الصور مكتبة الفيديو للتواصل معنا

باحثون: الدهون المشبعة تضر الحيوانات المنوية

نصحو بتناول أطعمة تحوي أحماضا دهنية كالسمك والحبوب

اكتشف فريق بحثي بجامعة "هارفارد" وجود تأثيرات سلبية للدهون المشبعة والدهون الأحادية على خصوبة الرجال.

وأكد الباحثون أن الرجال الذين يتناولون أطعمة تحتوي على الكثير من الدهون المشبعة مثل البرغر والمقليات والدهون المشبعة الأحادية قد يتسببون في إضعاف السائل المنوي لديهم، بمعنى آخر قد يسبب تناول هذه الأنواع من الدهون بكثرة في إنتاج سائل منوي أقل كفاءة.

وعلى العكس من ذلك الرجال الذين يتناولون أطعمة تحتوي على دهون صحية مثل "أوميغا 3" و"أوميغا 6" ذات الأحماض الدهنية (مثل السمك والحبوب) قد ينتجون سائلاً منوياً أكثر صحة كما تقترح الدراسة.

أضرار الدهون متعددة التشبع

وتقول الدكتورة جيل أتامان (مدرسة علم النساء والتوليد والأمراض التناسلية رئيسة فريق البحث): "لقد لاحظنا أن هناك علاقة مهمة بين الدهون التي يتناولها الرجال في غذائهم وبين كفاءة المني، وهذا يوضح الصلة بين عوامل تحسين أسلوب حياتنا خاصة الأطعمة التي نتناولها وبين خصوبة الرجال".

وتستدرك قائلة إن أسباب تلك الصلة ليست واضحة إلا أن أنواعاً مختلفة من الدهون يتم التعامل معها بشكل مختلف داخل الجسم.

وتوضح أتامان كيف أن الدهون متعددة التشبع تمثل جزءاً مهماً من تكوين أغشية الخلايا بالسائل المنوي، وقد تؤثر كذلك على قدرة السائل المنوي على تخصيب البويضة بل وعلى حث إنتاج الهرمون.

وقدمت نتائج هذه الدراسة في الاجتماع السنوي الأخير للجمعية الأمريكية للطب التناسلي التي عقد في دنفر. وفي أثناء الدراسة قام الفريق البحثي بقيادة أتامان بتحليل السائل المنوي لعدد 91 رجلاً ممن يترددون على مركز الخصوبة بمستشفى "ماساشيست" العامة بمدينة بوسطن، كما قام أفراد العينة بالإجابة عن أسئلة حول نظامهم الغذائي وأنواع الدهون التي يتناولونها. بعض هؤلاء الأفراد كان لديهم نسبة من الأحماض الدهنية في السائل المنوي والمني.

ووجد الباحثون أن الرجال الذين يتناولون نسبة عالية من الدهون المشبعة لديهم نقص في مقدار السائل المنوي بمقدار 41بالمائة عن الرجال الذين يتناولون مقدار أقل من تلك الدهون. بينما الرجال الذين يتناولون مقداراً أعلى من الدهون المشبعة الأحادية يعانون نقصاً في السائل المنوي بمقدار 46بالمائة أكبر من الرجال الذين يتناولون مقداراً أقل من هذه الدهون.

وعلى الجانب الآخر وجد الباحثون أن الرجال الذين يحتوي طعامهم على "أوميغا 6" من الدهون متعددة التشبع يمتاز السائل المنوي لديهم بالحيوية، كما اكتشفوا أيضاً وجود صلة بين دهون "أوميغا 3" وبين بنية المني من حيث الحجم والشكل.

الأمر يختلف من شخص إلى آخر

أما عن مدى أهمية هذه النتائج تقول أتامان إنها تختلف من شخص لآخر من حيث الأهمية "فمثلاً قد تمثل نسبة 40بالمائة نسبة عالية إلا أنها قد تكون مهمة لبعض الرجال وغير مؤثرة للآخرين، فإذا كان الرجل له تركيز هامشي للسائل المنوي بمعدل 25 مليون مني في كل ملي لتر فإن نقص 40بالمائة من السائل سيعني انخفاض عدد المني لـ15 مليون فقط وهو الأمر غير الصحي".

أما إذا قارب عدد المني 100 مليون في كل ملي لتر من السائل المنوي فنقص40بالمائة من السائل المنوي، لا يؤثر على سلامة السائل المنوي، وبالتالي لا يؤثر في خصوبة هذا الشخص.

وتمثل الدهون المشبعة مصدراً أساسياً لزيادة الكوليسترول في الدم، ويمكن أن نجدها في الأطعمة المنتجة من الحيوانات وبعض النباتات مثل لحوم الكندوز ولحم العجل والضأن والألبان والجبن، بينما نجد الدهون المشبعة الأحادية في الزيوت النباتية مثل زيت الزيتون وزيت الفول السوداني وزيت عباد الشمس وزيت السمسم.

كما توجد أيضاً في فاكهة الأفوكاته والفول السوداني والزبد والكثير من المكسرات والحبوب. بينما توجد الزيوت متعددة التشبع في الأسماك وجميع الحبوب وبعض البذور والمكسرات.

ويعلق ديفيد كاتز (مدير مركز بحوث الوقاية بجامعة بال) أن هذه دراسة صغيرة عن العلاقة بين تنوع الأغذية وبين اختلاف كميات ووظائف السائل المنوي. إلا أنها لم تثبت بشكل مباشر السبب والتأثير. بعض النتائج -مثل الصلة العكسية بين الدهون المشبعة الأحادية التي تمثل قوام النظام الغذائي لمنطقة البحر المتوسط وبين مقدار السائل المنوي- تبدو غير منطقية.

كما أن الربط بين الدهون المتعددة التشبع خاصة أوميغا 6 وأوميغا 3 وبين حيوية السائل المنوي تتفق مع المعرفة الصحية العامة، لكن هذه الدراسة بوجه عام تؤيد فكرة ليس فقط أن ما نأكله هو ما نحن عليه بل أيضاً ما سيكون عليه أبناؤنا وبناتنا. وهذا سبب آخر كي نتحرى نوعية الطعام الذي نتناوله كما ينصح كاتز.

نقلاً عن العربية نت.القاهرة - منال

مواضيع ذات صلة تراجع ظاهرة الزواج المبكر في اليمنالمسألة السكانية في اليمن.. معضلة تنموية ومشكلة اجتماعيةإحصائية: إقليما الجند وتهامة الاكثر كثافة سكانية وحضرموت يشغل ثلثي مساحة اليمنالأوضاع السكانية في اليمن.. تطورات ملموسة وتحديات صعبة!!تدريب العاملات في مجال الكوافير حول التوعية بتنظيم الأسرةاليمن شهد تحسنا في المؤشرات الديموغرافية والصحيةالفـهم الخاطـئ للدين‏ وراء الزيادة السكانيةمهرجان صيف صنعاء السياحي ملتقى للتوعية الصحية والبيئية والاجتماعيةلعنف الأسري في المجتمع اليمني واقع مؤلم وحلول غائبة!!هيئة الكتاب تصدر كتاب (السكان والتربية والتنمية.. جدلية العلاقة) الثقافة السكانية ضرورة تبين نشاط الإنسان والآفاق التي سيصل إليهاالفهم الخاطئ للدين.. وراء الزيادة السكانية129 ألف و 600 مولود جديد نسبة الزيادة في أعداد السكان في اليمن شهريادراسة ميدانية في مجال الإعلام والتوعية بقضايا السكان والصحة الإنجابية وتنظيم الأسرةأكد أن النمو السكاني المرتفع يلتهم جزءاً كبيراً من النمو الاقتصاديعقد دورات تدريبية خاصة بالنواسير الولاديةتدريب مقدمي الخدمات الصحية حول المشورة في تنظيم الأسرةسلوك ينقذ الحياة أدوات القياسات الديموغرافيةالتعداد السكاني.. وضرورة الوعي بالغايات