الرئيسية المجلس والأمانة العامـة اليـمن في أرقـام مـؤشرات ديموغرافيـة الصفحة السـكانية مكتبة المجـلس مكتبة الصور مكتبة الفيديو للتواصل معنا

سوء التغذية مسؤول عن وفاة 45 في المئة من الأطفال دون الخامسة في العالم

كشفت دراسة حديثة نشرتها دورية (لانسيت) المعنية بالشؤون الطبية أن سوء التغذية مسؤول عن وفاة 45 في المئة من الأطفال دون سن الخامسة على مستوى العالم.

وقالت الدراسة إن سوء التغذية يفضي إلى وفاة نحو 3.1 مليون طفل دون سن الخامسة سنويا.واستعرض فريق دولي من الباحثين من خلال الدراسة شتى أسباب سوء التغذية أثناء فترة الحمل والطفولة.

وقال الباحثون حسب ما نشرته الـ (بي بي سي) إن الألف يوم الأولى من حياة الفرد - من مرحلة تكون الجنين حتى سن عامين - تنطوي على آثار صحية دائمة. كما يؤدي سوء التغذية - الذي يضم زيادة الوزن أو البدانة فضلا عن نقص الغذاء - إلى حدوث آثار اقتصادية.

ويشير تقرير حديث صادر عن الأمم المتحدة وفقا للبي بي سي إلى أن سوء التغذية يكبد العالم تكاليف تصل قيمتها إلى 3.5 تريليون دولار - أي ما يعادل 500 دولار للفرد الواحد - من حيث الرعاية الصحية وفقدان الإنتاجية.

واستعرض فريق من الباحثين بقيادة روبرت بلاك، لدى كلية جونس هوبكنز بلومبيرغ للصحة العامة بالولايات المتحدة، أدلة على نقص التغذية لدى الام والطفل وكذا البدانة في الدول ذات الدخل المنخفض و المتوسط منذ عام 2008.

كما درس الفريق قدر ما هو محرز من تقدم على المستوى المحلي والعالمي في برامج الغذاء.

وقال بلاك وزملاؤه انه في الوقت الذي تحقق فيه بعض التقدم في السنوات الأخيرة، وجدوا أن ما يزيد على 165 مليون طفل يعانون من التقزم (قصر القامة) في حين عانى 50 مليوناً آخرون من نقص الوزن في عام 2011.

وقال الباحثون إنه يمكن إنقاذ نحو 900 ألف شخص في 34 دولة إذا وصلت 10 برامج معنية بالتدخل الغذائي إلى تسعين في المائة من العالم.

وقال بلاك “النتائج الغذائية خلال أشهر الحمل والظروف خلال أول عامين من حياة الفرد تمثل أهمية بالغة لكشف الوفاة والإصابة بأمراض مزمنة أثناء البلوغ.”