الرئيسية المجلس والأمانة العامـة اليـمن في أرقـام مـؤشرات ديموغرافيـة الصفحة السـكانية مكتبة المجـلس مكتبة الصور مكتبة الفيديو للتواصل معنا

في اليوم العالمي للسكان.. دعوة أممية لتمكين فتيات اليمن للمشاركة بتنمية المجتمع

يمثل 11 يوليو من كل عام اليوم العالمي للسكان، وهو حدث سنوي، يهدف إلى زيادة الوعي بالقضايا المتعلقة بالسكان، وتم إعلان هذا اليوم لأول مرة من قبل المجلس الحاكم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي عام 1989.

وبهذه المناسبة ركز صندوق الأمم المتحدة للسكان هذا العام على موضوع “الاستثمار من أجل الفتيات”، بهدف انجاز برامج تسهم بالحد من ظاهرة الزواج المبكر وحمل المراهقات وتمكين الفتيات من اتخاذ قرارات مهمة تتعلق بصحتهن.

وأوضح صندوق الأمم المتحدة للسكان في صنعاء في بيان صادر عنه تلقت “الثورة نت” نسخة منه أن الاحتفال هذا العالم يسلط الضوء على وضع الفتيات المراهقات في اليمن وحول العالم وأهمية تمكينهن والسماح لهن للمشاركة في تنمية مجتمعاتهن.

مشيرا إلى أن الشباب الذين تتراوح أعمارهم ما بين 10-24 عاما في اليمن يشكلون حوالي (33بالمائة) من إجمالي السكان، منهم (11بالمائة) من المراهقين الذين تتراوح أعمارهم من 15-19 سنة ، ويقدر عدد الفتيات المراهقات بــ 1.4 مليون من إجمالي المراهقين.

وقال الصندوق في بيانه ان الصراع المتصاعد في اليمن”تسبب في تعطل وانيهار معظم المؤسسات والنظم والهياكل المجتمعية والأسرية التي غالبا ما تدعم تنمية الفتاة و تحميهن من العنف وتحفظ لهن حقوقهن الإنسانية“، منوهاً إلى تفاقم هذا الوضع مع نزوح أكثر من 2.8 مليون شخص، نصفهم من النساء ، ومن هذا العدد ما نسبته من 40 الى 50بالمائة مراهقات تقل أعمارهن عن 18 سنة.

لافتا إلى أن هذه البيئة لها آثار مدمرة على الفتيات المراهقات، وزيادة تعرضهن للعنف وإجبارهن على ترك المدرسة، والزج بهن بما يعرف بــ “زواج الطفلات”.

مؤكدا أن حوالي 10 من الحالات المبلغ عنها منذ مارس 2015 بما يخص العنف القائم على النوع الاجتماعي هي حالات زواج الطفلات أو الزواج التعسفي.

وكانت الأمانة العامة للمجلس الوطني للسكان وصندوق الأمم المتحدة للسكان بصنعاء قد نظمت فعالية رمزية أمس بالعاصمة صنعاء تحت شعار ”الاستثمار في الفتيات“ احتفاءً باليوم العالم للسكان الذي يصادف الحادي عشر من يوليو من كل عام.

وفي تصريح لــ”الثورة“ أكد الأمين العام للمجلس الوطني للسكان الأخ مطهر احمد زبارة، أن اليوم العالمي للسكان يأتي بعد أكثر من عام من العدوان على اليمن ، تسبب في نزوح آلاف السكان من المحافظات ما تسبب في الضغط على الخدمات الأساسية وانعدام الكثير منها جراء استهداف البنيتة التحتية من قبل تحالف العدوان ما تسبب في زيادة المشاكل السكانية، بالإضافة إلى ان العديد من التحديات المرتبطة بالقضايا السكانية المتعلقة في تغير التركيبة السكانية في بلادنا بالإضافة إلى قضايا ومفردات تتعلق بالخصائص الديمغرافية لليمن.

وقال شعار هذا العام للاحتفال باليوم العالمي للسكان يركز على وضع الفتيات المراهقات حول وأهمية أن تتهيأ لهن الفرص المناسبة للنمو بشكل صحي ومتوازن للقيام بدور ايجابي بناء في مجتمعاتهن. ويعتمد نجاح خطة التنمية المستدامة الجديدة على مدى نجاحنا في دعم المراهقات والاستثمار من أجلهن.

مشيرا الى أن الاستثمار في صحة شباب وتعليمهم، وخاصة الفتيات والعمل على تهيئة الفرص لهم لتحقيق كامل إمكاناتهن، ليصبحن في وضع أفضل لتحقيق العائد الديمغرافي الذي يمكن أن يدفع قدماً بالنمو الاقتصادي من أجل مكافحة الفقر.

لثورة نت- شوقي العباسي

مواضيع ذات صلة رئيس الوزراء يشيد بمساندة اليونيسف للقطاعات الخدمية لمواجهة الكوليراتقرير: ارتفاع معدل الوفيات بين المواليد في اليمن جراء الحربصندوق الأمم المتحدة للسكان (4.2) مليون دولار لتلبية الاحتياجات العاجلة للنساء بالحديدةصندوق الأمم المتحدة للسكان (90) ألف امرأة حامل معرضة للخطر بالحديدةبرنامج الأغذية العالمي: اليمن يشهد أكبر أزمة جوع في العالمالأمم المتحدة: مئات الآلاف من سكان الحديدة معرضون للخطر بسبب القصف الجويصندوق الأمم المتحدة يحذر من العمليات العسكرية بالحديدة وخطرها على حياة مئات الألافالامانة العامة تشارك في اجتماعات منظمة الشركاء والتنمية (جنوب-جنوب)لقاء تشاوري بصنعاء يناقش التحديات السكانية في اليمنتدشين أسبوع الثقافة السكانية بجامعة صنعاءزبارة: مصفوفة العمل السكاني ستحدد مسئولية كل جهة في التنفيذمرصد (ألواني) يبدا نزوله لرصد انتهاكات النساء المهمشات بصنعاءالمجتمع المدني في اليمن قادر على القيام بأدوار إيجابية في مواجهة المشكلة السكانيةالزيادة في أعداد السكان مستقبلاً لايمكن تفاديهابناء حركة لإنهاء الفقرالحمل المبكر مأساة حقيقية للأم والطفل وسبب رئيسي في وفاة (70) ألف فتاة سنوياأين تقف اليمن من كل ما يحصل؟اليمن حققت تقدماً في خفض وفيات الأمهات والأطفال ونطمح إلى تحقيق المزيداكثر من (1000) امراة يمنية يتعرضن للعنف من قبل أفراد عائلتهن(6) آلاف قابلة مجتمع وفنية ولادة في عموم الجمهورية والاحتياج مايزال كبيراً