جلسة عمل بصنعاء لمراجعة برنامج العمل السكاني في قطاعات الصحة والمرأة والإعلام

عقدت اليوم بصنعاء جلسة عمل خاصة بمراجعة برنامج العمل السكاني في قطاعات الصحة والمرأة والإعلام ومنظمات المجتمع المدني، نظمتها الأمانة العامة للمجلس الوطني للسكان.

واستعرضت الجلسة بمشاركة الجهات ذات العلاقة، مصفوفة برنامج العمل السكاني لتنفيذ أهداف السياسة الوطنية للسكان المحدثة للفترة 2023-2025م، وكذا مسودة برنامج العمل السكاني لتنفيذ السياسة الوطنية السكانية.

وفي الافتتاح أشار وكيل وزارة الصحة العامة والسكان الدكتور نجيب القباطي إلى أهمية الجلسة في إثراء برنامج العمل السكاني في إطار التوجه العام للدولة في الاهتمام بالقضايا السكانية.

وتطرق إلى توجهات وزارة الصحة في هذا الجانب، لافتاً إلى أنها بصدد إصدار الاستراتيجيتين الوطنيتين لصحة الأم والوليد والقبالة.

وأكد الدكتور القباطي الحرص على الارتقاء بصحة الأم والوليد على كافة المستويات وبما يشمل الرعاية الصحية المستمرة، مستعرضا جهود الوزارة في عمل استراتيجيات للنهوض بالقطاع الصحي تنفيذاً للرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة.

وفي الجلسة التي حضرها أمين عام المجلس الدكتور أحمد بورجي، أشار الأمين العام المساعد مطهر زبارة إلى تزامن انعقاد الجلسة مع احتفالات الشعب اليمني بذكرى المولد النبوي الشريف، وذلك بعد عقد لقاء مع قطاع التعليم والقوى العاملة والشباب.

وأوضح أن هذه الجلسة تهدف لمناقشة برنامج العمل السكاني لتنفيذ أهداف السياسة الوطنية السكانية المحدثة وفق الخطط التنفيذية للشركاء في السكان والتنمية.. مشيراً إلى أن البرنامج يأتي لتأطير وتنظيم العمل لمتابعة الإنجاز في تحقيق السياسة المحدثة وأهدافها التي تمت مناقشتها وإقرارها من قبل شركاء العمل السكاني في اللقاء الموسع الذي عقد نهاية العام الماضي.

وأكد حرص المجلس على عقد هذه اللقاءات مع الفنيين في الجهات ذات العلاقة للتركيز على التدخلات لتنفيذ أهداف السياسة الوطنية للسكان، إذ أن عملية النهوض بالعمل السكاني مسؤولية تكاملية بين مختلف الجهات.

فيما استعرض مدير التخطيط وتنمية الموارد بالمجلس عبدالملك شرف الدين مصفوفة برنامج العمل السكاني.

صنعاء - سبأ:

مواضيع ذات صلة