الرئيسية المجلس والأمانة العامـة اليـمن في أرقـام مـؤشرات ديموغرافيـة الصفحة السـكانية مكتبة المجـلس مكتبة الصور مكتبة الفيديو للتواصل معنا

تستهدف تنمية المهارات والمعارف لدى الخطباء والمرشدين وتوعية المجتمع بالقضايا السكانية

ذكر الشيخ/ يحي النجار وكيل وزارة الاوقاف لقطاع الارشاد ان قطاع الارشاد سينفذ خلال العام القادم 2007م فعاليات تدريبية وتوعوية كثيرة وكبيرة ومتنوعة في مختلف انحاء الجمهورية بهدف تنمية مهارات ومعارف الخطباء والمرشدين وتوعية المجتمع بالقضايا السكانية.

وقال في تصريح خاص لصحيفة 14 اكتوبر ان لدى الوزارة خطة عمل مستقبلية طموحة في هذا الجانب تشمل تنفيذ العديد من البرامج والخطط القصيرة الامد والمتوسطة الامد والبعيدة الامد.

واضاف بان عام 2007م وما بعد سيشهد تنظيم العديد من الانشطة والفعاليات المختلفة والتي منها عقد العديد من الدورات التدريبية وورش العمل واللقاءات المصغرة والكبيرة في مختلف محافظات الجمهورية ، حيث وان البرنامج الانتخابي لرئيس الجمهورية قد منح الوزارة منحة كبيرة تتمثل في زيادة الامكانيات والتي دون ادنى شك ستؤدي الى زيادة في حجم ونوع الانشطة والفعاليات في الفترة القادمة.

واشار الى ما قامت به الوزارة في قطاع الارشاد من نشاط كبير ومتواصل خلال الفترة الماضية والذي كان من ابرزها اقامة وتنظيم عدد كبير من الدورات التدريبية واللقاءات وورش العمل المصغرة والمتوسطة والكبيرة والتي تسعى من خلالها الى ان تكسب الخطباء والمرشدين المهارات اللازمة على اعتبار انهم يقودون الراي في المجتمع قيادة دينية من خلال منبر المسجد والمحاضرات الدينية والدروس المسجدية وغير ذلك.

مؤكدا على اهمية اقامة وتنظيم مثل تلك الدورات واللقاءات وورش العمل لاكساب الخطيب مهارة الى مهارته وفي الوقت نفسه لتعريفه بالمستجدات وبكل ما هو جديد وحديث لتعامل معه.

منوها بالنجاحات الكبيرة والنقلات النوعية التي حققتها الوزارة في الفترة الماضية من خلال التقنيات الحديثة واستخدامها في خدمة الدين وخدمة الدعوة والارشاد في بلادنا بما في ذلك النقلات النوعية الغير عادية التي تحققت في قطاع الارشاد على اثر الدورات التدريبية واللقاءات والندوات وورش العمل التي تم تنظيمها في الفترة الماضية والتي استهدفنا من خلالها عددا كبيرا من الخطباء والمرشدين في مختلف انحاء الجمهورية والتي لمسنا اثرها على ارض الواقع في رفع مستوى وعي الناس حول مختلف القضايا السكانية وفي طليعتها قضايا الصحة الانجابية وتنظيم الاسرة والامراض المنقولة جنسيا وتعليم الفتاة وغيرها من القضايا الاخرى.

معربا عن شكره الكبير وتقديره العالي لما توليه القيادة السياسية الممثلة بفخامة الاخ علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية من حرص واهتمام كبيرين لقطاع الارشاد والعمل الدعوي والارشادي في بلادنا والذي ليس له دلالة من ذلك الا حرصه الكبير على حضور الكثير من الفعاليات التي ننظمها وذلك اما ان يفتتحها واما ان يختتمها والذى  يحرص كل الحرص ايضا على ان تتواكب الامور الاقتصادية والسياسية والاجتماعية الى جانب الامور الدينية وذلك بان تكون متواكبة ومتوازنة وبحيث لا يطغى جانب على آخر.